جدول خاص بخروقات ( العدوان الروسي + النظام وميليشياته ) في اليوم الرابع والتسعون للهدنة موقوفاً الساعة 22:00 من يوم الإثنين 30/5/2016م

93

ريف دمشق:
ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على منطقة الديرخبية والمزارع المحيطة بها وعلى المزارع المحيطة بمخيم خان الشيح، بينما سقطت عدة قذائف مدفعية على أطراف بلدة زاكية بالريف الغربي، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على قريتي المغير وبين جن، وفي الغوطة الشرقية دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في مزارع بلدة جسرين على إثر محاولات تقدم الأخير في المنطقة، فيما تعرضت بلدات المحمدية وبيت سوى وبيت نايم والأشعري لغارات جوية من الطيران الحربي، وتعرضت مدينة دوما وبلدة ميدعا لقصف مدفعي وبقذائف الهاون دون تسجيل سقوط أي إصابات بين المدنيين، وفي منقطة القلمون تصدى الثوار لمحاولة تقدم عناصر تنظيم الدولة في منطقة الضبعة في القلمون الشرقي، وألقت الطائرات المروحية براميلها المتفجرة على جرود رنكوس ومنطقة سبنة بالقلمون دون ورود تفاصيل إضافية، وفي الريف الجنوبي أغارت طائرات حربية على منطقة بير القصب.

حلب:
كعادته لم يغب الطيران الحربي للعدو الروسي والطيران المروحي التابع لنظام الأسد منذ المساء حيث شن عشرات الغارات الجوية على أحياء حلب المحررة في الصاخور والمشهد والعامرية والسكري وطريق الباب والفردوس والهلك والشعار والحيدرية والكسارة والكلاسة ومساكن هنانو وأرض الحمرا والأحمدية والجزماتي وباب النيرب وبعدين والمعصرانية وبني زيد ودوار جسر الحج ومنطقة دكاكين حجيج وطريق الكاستلو، وأيضا على مدن عندان وحريتان وبلدات حيان وبيانون وكفرجمرة ومعارة الارتيق وبابيص ومناطق حندرات والملاح والبريج والشقيف وآسيا بالريف الشمالي، وبلدة خان العسل بالريف الغربي، وقريتي تل ممو وبانص بالريف الجنوبي، بالإضافة للقصف المدفعي والصاروخي على ذات المناطق المستهدفة، حيث سقط أكثر من 15 شهيد وعشرات الجرحى جراء هذه الغارات والقصف المكثف الذي تعرض له المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار فقط، ومن جهة أخرى فقد سقط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين في مدينة مارع بينهم أطفال جراء استهداف أحياء المدينة بقذائف الهاون من قبل عناصر تنظيم الدولة.

حماة:
حاولت قوات الأسد مدعومة بميليشيات الدفاع الوطني ليلاً، التقدم باتجاه بلدة عقرب بالريف الجنوبي في محاولة للسيطرة على المنطقة، حيث دارت اشتباكات عنيفة في المنطقة تكبدت فيها قوات الأسد خسائر عدة، حيث تمكنت في البداية من السيطرة على عدة نقاط قبل أن يعاود الثوار الهجوم واستعادة النقاط بشكل كامل وإجبار قوات الأسد على التراجع لمواقعها، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة اللطامنة وقرية الزكاة بالريف الشمالي، وسقط جرائها عدد من الجرحى بين المدنيين، كما تعرضت قريتي الجنابرة و‏الجابرية لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد.

إدلب:
شن الطيران الحربي غارة جوية على أطراف مدينة أريحا وقرية المسطومة دون تسجيل سقوط أي إصابة.

حمص:
شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على مدينة تلبيسة وبلدات تلدو وكيسين والطيبة والغنطو وأم شرشوح وعزالدين والقنيطرات بالريف الشمالي ترافقت مع قصف مدفعي وصارخي عنيف جدا على البلدات المذكورة وبلدات ‏السعن الأسود والفرحاينة والزعفرانة، وأدت هذه الغارات والقذائف المدفعية لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

درعا:
تعرضت أحياء مدينة درعا البلد المحررة لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات الأسد.

اللاذقية:
تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على محور تلة الحدادة بجبل الأكراد، وقتلوا وجرحوا العشرات من العناصر بينهم ضابط، وتزامنت الاشتباكات مع غارات جوية من الطيران الحربي وقصف مدفعي وصاروخي على المنطقة، والقت مروحيات الأسد بالبراميل المتجرة على النقاط المحررة في الجبل، في حين استهدف الثوار بقذائف المدفعية معاقل الأسد في بلدة كنسبا.

اترك تعليقاً

scroll to top