التركيز على هدف الثورة المباركة

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد أكثر من أربع سنوات على عمر الثورة السورية المباركة, يثبت لنا الواقع أن الانتماءات المؤطرة والفئوية والآيديولوجية مزّقت الصف, وشتت شباب سورية الثائر, وأضاعت على الشعب السوري فرصاً كان من الممكن استثمارها.

وإن حركة تحرير حمص إذ تؤكد على ضرورة نبذ الفرقة والخلاف, فإنها توجه إلى ضرورة الالتفاف حول مشروع وطني سوري جامع, بروح الثورة السورية الأولى, تنبذ فيه الحزبية, والطائفية, والفئوية أياً كان لونها, وتصر على التزامها بعدم الاتباع لأي حزب, أو جماعة, أو مؤسسة حزبية، وأن من يمثل الحركة هو مجلس إدارتها، وليس لأي جهة حق التحدث باسم الحركة سواه . كما تؤكد حركة تحرير حمص أنها حافظت –وستحافظ- على هدفها المتمثل في اسقاط النظام بكافة أركانه ورموزه, حتى يرحل المجرم وأعوانه عن هذا البلد, فتضع نفسها وقتئذ في يد المؤسسة التي يتفق عليها الشعب السوري.

وتدعوا الحركة جميع الفصائل السورية, لنبذ عوامل الفرقة, والتركيز على هدف الثورة المباركة, فإن الليل وإن طال لابد سينجلي, ولابد لسورية من فرج قريب.

والله غالب على أمره

9 شعبان 1436 الموافق 27 أيار 2015

حركة تحرير حمص

اترك تعليقاً

scroll to top