ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

بسم الله الرحمن الرحيم

ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

تبارك حركة تحرير حمص قيادة ومقاتلين للشعب السوري الثائر ولأهلنا في الشمال السوري ولثوارنا الابطال الذين أصروا على دحر المعتدين فتح مدينة إدلب بتأييد الله لجيش الفتح حيث جاء هذا النصر والتمكين ليعيد الأمل إلى النفوس ويزرع الفرح والابتهاج في الصدور في ظل ظروف صعبة يعيشها السوريون فعلت أصوات التكبير في مخيمات اللاجئين على الحدود السورية التركية ابتهاجا بالتحرير ،وننتظر أن ترنوا عيون الثوارالميامين إلى مدينة حمص فتتحرك جحافلهم إليها بعد أن سقت دماء مجاهديها أرض الزيتون في ادلب الحبيبة . ونحن في الحركة اذا نبارك اليد التي ضربت والعين التي سهرت والكُلم الذي كُلم والروح التي ارتقت الى بارئها .. نعاهد أهلنا في سورية الحبيبة أننا مرابطون في خندق واحد حتى تحرير سوريا وبناء دولة العدل والحق.

والله غالب على أمره.

9 جمادى الآخر1436ه   29 آذار2015

اترك تعليقاً

scroll to top