تصريحات القائد العام للحركة للعربي الجديد حول تفجيرات عفرين

حركة تحرير الوطن

قال القائد العام لحركة تحرير الوطن العميد ركن “فاتح حسون” في تصريحات لموقع العربي الجديد حول تفجيرات عفرين:

*{لا يمكن فرض السيطرة واستتباب الحالة الأمنية في سورية إلا عبر تكريس حل سياسي مُلزم لجميع الأطراف”. *

وقال “في حالة مناطق غصن الزيتون ونبع السلام ودرع الفرات يمكن أن نضيف أسباباً أخرى من شأنها أن تكون عاملاً مساهماً في زعزعة الحالة الأمنية، وهي عدم وجود أجهزة أمنية كافية ومؤهلة للقيام بمهام، تحتاج لتدريب وتأهيل عالي المستوى وتخصصي إلى حد بعيد”.

وأشار إلى أن “البيئة الأمنية وإدارة المناطق تختلفان اختلافاً كلياً عن إدارة المعارك والمربعات الأمنية المغلقة والمناطق العسكرية، حيث يصبح الأمر أكثر صعوبة وتعقيداً، بسبب وجود السكان المدنيين ومعابر ومنافذ تجارية تقتضي التعامل مع العديد من السيناريوهات الأمنية”.

ورأى حسون أن “هناك دولاً تعجز عن تغطية هذه الناحية في ظروف أقل تعقيداً من الأوضاع في هذه المناطق”

مضيفاً “لا نستطيع أن نتجاهل أن الذين يقومون بهذه العمليات يعرفون المناطق التي ينشطون بها معرفة جيدة، فوحدات الحماية الكردية وحزب العمال الكردستاني لهم تاريخ حافل بمثل هذه العمليات التي أحبط الكثير منها في وقت قريب”.}

رابط المقال على الموقع الأصلي: اضغط هنا

scroll to top