تقرير أمني بعنوان: ميليشيا قسد والعبث بتاريخ الوطن

مكتب الدراسات – الدراسات العسكرية والأمنية

تستمر ميليشيا “قسد” الإرهابية بارتكاب الجرائم بحق تاريخ الوطن وحاضره ومستقبله، فعندما يسرق قادة ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” للأثار وبيعها أو تهريبها خارج البلاد فهي تعبث بتاريخ سورية الأقدم، وتبيع أهم صلة للحاضر بهذا التاريخ. هذا التقرير يكشف تورّط هذه الميليشيات بسرقة وبيع الآثار السورية.

لتحميل التقرير: اضغط هنا

scroll to top