السنة والخطر الإيراني

السنة والخطر الإيراني “PDF”

لو أردنا أن نحصي جرائم إيران بحق العرب والمسلمين، وبتسمية أدق وأوضح (أهل السنة) لما اكتفينا بمجلدات وكتب، فقد تسببت في مقتل أكثر من مليون ونصف عراقي وحوالي مليون سوري وعشرات الآلاف في أفغانستان ولبنان واليمن والأحواز.

 وهو ما لم يفعله العدو الصهيوني منذ عام 1948 واحتلاله لفلسطين حتى يومناهذا ، فكل ما تقوم به إيران ضد العرب و أهل السنة تراه حلالا ولو وصل الى حد ذبح الأطفال ونحرهم من الوريد الى الوريد بخناجر كتب عليها يا حسين ،ونظام الأسد المدعوم إيرانيا بشريا وبالصواريخ والأسلحة والأموال، عندما يقصف المدن ويبيد النساء والأطفال والشيوخ ويدمر المشافي والمساجد فإنه يكافح الإرهاب في نظر ملالي طهران .

يتضح تماما أن المعايير الإنسانية والأخلاقية لا تهم إيران أصلا، فهي مجرد دولة مافياوية متطرفة دينيا وعرقيا، وكل ما يهمها صناعة امبراطورية فارسية تظل هي شرطي المنطقة العربية يحمي الكيان العبري ويؤسس لبناء دولته من الفرات إلى النيل.

scroll to top