لصحيفة اللومند الفرنسية القائد العام لحركة تحرير الوطن: نشر وتنقل العديد من الفصائل الثورية على الجبهات يشهد على قرار تركي محتمل.

#حركة_تحرير_الوطن
#الليموند_الفرنسية
{قال العميد الركن فاتح حسون القائد العام لحركة تحرير الوطن: ‏”لم تبقى أنقرة في وضع الخمول، فإن نشر وتنقل العديد من الفصائل الثورية على الجبهات يشهد على قرار تركي محتمل”. “الرسائل التي أرسلها لنا الأتراك واضحة. يقولون لنا إن إدلب هي أرضنا، وأنه من حقنا وواجبنا الدفاع عنها”.
‏”انضم العديد من المقاتلين المنتمين لمنطقة إدلب” الذين كانوا لاجئين في الشمال إلى الخطوط الأمامية للجبهات.
‏في البداية قامت هيئة تحرير الشام [التي كان العديد من فصائل الجيش الوطني تتعارض معها] بإغلاق طريقهم، لكنها وافقت في النهاية على السماح لهم بالمرور لصد الاعتداء.
في الوقت ذاته”الذي تنفذ به قوات النظام اعتداءها بدعم جوي روسي” فإن تركيا قامت بتعزيز نقاط المراقبة التابعة لها في المنطقة بالقوى والوسائط.

Share this post

اترك تعليقاً

scroll to top