إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية والأمنية: المقتضيات والاهداف

نظرا لتغول المؤسسة العسكرية لنظام الأسد، بعد أن عمل خلال السنوات الماضية حخلال حكم الأب والابن على تطيفها، ولما ارتكبته من جرائم بحق المواطنين السوريين الذين خرجوا مطالبن بالإصلاحات وسيادة القانون، بات من الضروري العمل على إعادة النظر في المؤسسة العسكرية والأمنية وتحريرها من قبضة هذا النظام، لهذا يقدم مركز أبحاث حركة تحرير الوطن دراسة بعنوان:

إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية والأمنية؛ المقتضيات والاهداف“PDF”

Share this post

اترك تعليقاً

scroll to top