{وفد حركة تحرير الوطن يهنئ رابطة المستقلين الكرد السوريين}

بتكليف من القائد العام لحركة تحرير الوطن زار وفد من الحركة رابطة الكرد مؤلفا من القائد العسكري للحركة المقدم علي أيوب والرائد فراس شمس الدين والمسؤول الإعلامي في الحركة صهيب العلي رابطة المستقلين الكرد السوريين لتقديم التهنئة والمباركة بمناسبة افتتاح مكتب للرابطة في عفرين، لتكون رابطة المستقلين الكرد السوريين أول منظمة سياسية ثقافية اجتماعية تعمل على إعادة الحياة المدنية في طريقها الصحيح بحسب بيان نشرته الرابطة على موقعها الالكتروني؛ وأن الرابطة ستكون على قدر المسؤولية بالنزول على الأرض والعمل  على بناء المؤسسات السياسية والثقافية والاجتماعية المتطورة التي حلُم الإنسان السوري بها وثار ضد الاستبداد من أجلها.

استقبل وفد الحركة من الرابطة كل من رئيس الرابطة عبد العزيز التمو؛ وآزاد عثمان مدير مكتب العلاقات العامة في الرابطة، وقدم الوفد علم الثورة في نهاية زيارته للرابطة كهدية رمزية بعد أن أكد الطرفان على التعامل والتعاون في كافة المجالات لإنجاح هذه الخطوة الوطنية، وأشاد الوفد بالمواقف الوطنية للرابطة خلال مسيرة الثورة السورية، وسعيها الحثيث في بناء سورية حرة موحدة؛ وحرصها واهتمامها في المحافظة على العلاقات المتميزة بين جميع مكونات  الشعب السوري، وهو ما يعكس إيمانها ورغبتها الصادقة في تحقيق دولة الحرية والمساوة والخلاص من نظام الاستبداد في سورية، وانسجامها مع تطلعات وأهداف الثورة السورية.

وكانت حركة تحرير الوطن أعلنت في منتصف العام 2016م عن هيكليتها الجديدة التي ضمت مكتب المكونات السورية ومن ضمنه المكتب الكردي، وزار وفد من الحركة على رأسه القائد العام للحركة العقيد الركن فاتح حسون أواخر العام المذكور مقر الرابطة في مدينة أورفا التركية، واجتمع برئيس الرابطة عبد العزيز التمو ونائبه، وبحضور كل من السيد مصطفى محمد (خانو) و محمد النقشبندي أعضاء مجلس إدارة الرابطة، وتم الاتفاق آنذاك على دوام التواصل والتعاون لتوحيد الرؤى والخطاب بما يخدم مصلحة الشعب السوري في الحرية والكرامة.

 

 

 

اترك تعليقاً

scroll to top