ماذا قال المجرم بشار للصحفية البريطانية

 

المكتب السياسي

في مقابلة لصحفية ( ميل أون صنداي ) البريطانية مع المجرم بشار الأسد نشرت اليوم أرادت الصحفية التي أجرت المقابلة معه أن تحرجه بوضع حقيقته المجردة أمام عينيه و أمام العالم ….فسألت فكيف رد!!

السؤال الحادي عشر:

سيادة الرئيس، يعتبركم البعض شخصية منبوذة دولياً وديكتاتوراً وأن يديكم ملوثة بالدماء، أعطني حجة تدل على أنكم لستم كذلك بينما في السنوات السبع الماضية تعرض مئات آلاف السوريين للقتل والسجن والاعتقال وحتى التعذيب

وكان رد المجرم بشار:

إذاً، القصة التي تتحدثين عنها، أو لنقل الرواية الغربية تقول، إنه رئيس سيئ يقتل شعبه، والعالم بأسره ضده لأنه منبوذ دولياً، لكنه في موقعه منذ سبع سنوات ويقاتل العالم بأسره، هل يمكنك إقناع قرائك بهذه القصة؟ إنها قصة غير متماسكة أصلاً، أعني أن العوامل المختلفة في هذه الرواية ليست منطقية ولا واقعية، هذا الرئيس لا يزال في موقعه لأنه يحظى بدعم شعبه، وبالتالي كيف يحظى بهذا الدعم في الوقت الذي يقوم فيه بقتل هذا الشعب نفسه؟ إذاً، القصة ليست صحيحة، نحن نحارب الإرهابيين، وأولئك الإرهابيون يتلقون الدعم من الحكومة البريطانية، والحكومة الفرنسية، ومن الأمريكيين، ومن الدمى التابعة لهم سواء في أوروبا أو في منطقتنا، نحن نحاربهم ونحظى بالدعم الشعبي في سورية لمحاربة أولئك الإرهابيين، ولهذا السبب فإننا نتقدم، لا نستطيع تحقيق هذا التقدم لمجرد أننا نتلقى الدعم الروسي والإيراني، فالروس والإيرانيون لا يمكن لهم الحلول مكان الدعم الشعبي، وإذا أردت دليلاً على ما أقوله انظري إلى شاه إيران الذي كان دمية في يد الغرب، لم يتمكن من الصمود في وجه رد فعل الشعب الإيراني فانهار نظامه برمته خلال أسابيع قليلة واضطر إلى الهرب من بلاده..

للوهلة الأولى يبدو لمن يقرأ هذا الرد ولم ير بأم عينه ما يجري في سوريا أن هذا الكلام منطقي، ولكن متي كانت مدة بقاء الرئيس في الحكم دليلا على شرعيته، فعلى العكس من ذلك يخبرنا التاريخ ان كل ديكتاتور حكم شعبه بالحديد والنار طال أمد بقاءه، لا يترك الحكم الا بثوره شعبيه عارمة او بانقضاء أجله.

كان على الصحفية أن تسأله طالما أنه مدعوم من الشعب لماذا إذا لا يسمح للمعارضة بحرية التعبير من داخل سوريا وإجراء مناظرات عل التلفزيون الرسمي ولو ساعة بالأسبوع؟؟ أو لماذا لا يسمح بدخول ولو واحداً من معارضته في مجلس الشعب من ضمن مئتين وخمسين عضو؟

ماذا يخشى إن كان الشعب معه ويدعمه؟؟

Share this post

اترك تعليقاً

scroll to top