تقرير إخباري عن مجزرة زردنا

أولا: بلدة زردنا

  تتبع اداريا إلى ناحية معرة مصرين شمال إدلب, ويبلغ عدد سكانها نحو 6000 نسمة، وتعرضت لعدة غارات جوية سابقة, واسُتهداف بالمدفعية عندما كانت قوات النظام تسيطر على إدلب سابقاً.

ثانيا: مجزرة بحق المدنيين يرتكبها الطيران الروسي

ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة مروعة في بلدة زردنا بريف إدلب الشمالي قضى خلالها أكثر من 10 مدنيين كحصيلة أولية، وأصيب العشرات في بلدة بريف إدلب الشمالي جراء الغارات الجوية الروسية التي استهدفت الأحياء السكنية في البلدة مساء يوم الخميس 8 حزيران 2018م، علما أن حصيلة الضحايا مرشحة للازدياد في ظل محاولات فرق الدفاع المدني انتشال الضحايا العالقين بين الأنقاض.

أفاد فريق الدفاع المدني في محافظة إدلب بأن هناك مدنيون عالقون تحت الأنقاض بسبب الغارات التي شنها الطيران الحربي الروسي على البلدة.

أما المركز الاعلامي في إدلب بيّن ارتفاع حصيلة شهداء مجزرة زردنا شمال شرق إدلب إلى 44 شهيداً، وأكثر من 70 جريحاً بينهم نساء وأطفال, وذلك إثر تعرضها لغارتين جويتين من الطيران الحربي الروسي بالصواريخ الفراغية والارتجاجية, ما أدى لتدمير عدة مباني سكنية ومسجد كان المصلون بداخله. وبلغت حصيلة الشهداء حتى الآن 45 شهيد و/110/ جرحى ومصابين.

  وخلال محاولات الدفاع المدني انتشال الضحايا عاود الطيران الحربي الروسي استهدافه موقع القصف مما أدى لارتفاع عدد الضحايا والمصابين. من بينهم متطوعين من الدفاع المدني أصيبوا جراء الغارات الجوية خلال سعيهم وآلياتهم لإزالة الانقاض والبحث عن ناجين، و التي استهدفت للمرة الثانية مكان الغارة الأولى منازل مدنية قرب مسجد البلدة بالتزامن مع ذهاب المدنيين لصلاة التراويح.

ثالثا: توثيق بعض أسماء الضحايا والمصابين

 

رابعا: شهادة أحد سكان البلدة (العم أبو يوسف)

في تمام الساعة التاسعة والثانية عشر دقيقة استهدفت غارة حربية جانب مسجد القرية السكان المدنيين خلال توجههم إلى مسجد القرية لحضور صلاة التراويح التي يتم تأديتها خلال شهر رمضان، نجم عنها تدمير حارة بأكملها وسقوط العديد من الشهداء والجرحى، ويرجح أبو يوسف أن الهدف الأساسي للغارة المنفذة من قبل الطيران الروسي بحسب المراصد هو المسجد، علما أن الحي المستهدف لا يوجد أي تواجد لأي مقر أو انتشار لأحد الفصائل فيها..

خامسا: صور ومرئيات عن مكان المجزرة والضحايا

إنقاذ امرأة على قيد الحياة من تحت الأنقاض بعد أكثر من ساعتين عمل لرجال الدفاع المدني بالبحث في الأماكن المستهدفة في بلدة.  زردنا شمال إدلب

https://youtu.be/HU_BL-VdlJk

إسعاف الجرحى بعد الغارة الجوية على بلدة زردنا.

https://youtu.be/bMj8_mfhG8k

ارتكاب الطائرات التي من المرجح أنها روسية لمجزرة في بلدة زردنا.

https://www.youtube.com/watch?v=RGuwq6P7jsc

استهداف الأحياء المدنية في بلدة زردنا.

https://www.youtube.com/watch?v=-XrXN4jTvAk

 

 

 

 

 

 

Share this post

اترك تعليقاً

scroll to top