جورجيا تستنكر وتعلن قطع علاقاتها مع النظام

 

المكتب السياسي

  مازال نظام الأسد المتلاشي ينفذ الإيعازات والإملاءات الروسية دون أن يكون له مصلحة فيها أو هدف سوى مزيد من الخضوع والذل للمحتل الروسي الذي يبدو جليا أنه يسيطر على القرار السوري كما يسيطر على الأرض السورية، وكان أخر هذه القرارات المضحكة لمن لا يملك حتى قرار مصيره، أنه اعترف بأبخازيا و أوسيتيا كدولتين مستقلتين بعد انفصالهما عن جورجيا، و يثبت الأسد بتصرفه هذا دون أدنى شك أنه داعماً للعدوان الروسي العسكري على جورجيا، وما قامت به من احتلال غير قانوني لمنطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، والتطهير العرقي الذي يحدث فيهما منذ سنوات.

ومن جهتها فإن الخارجية الجورجية شرعت في بدء الإجراءات اللازمة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا في رد مبدئي على خطوة اعتبرتها غير قانونية وتنتهك القانون الدولي.

كما دعت وزارة الشؤون الخارجية في جورجيا المجتمع الدولي إلى تقييم القرار غير القانوني لنظام الأسد، واتخاذ  الخطوات اللازمة للرد عليه فيما أعلنت وزارة الخارجية في أوسيتيا الجنوبية، أن هذه الجمهورية اتفقت مع نظام الأسد على الاعتراف المتبادل، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين.

اترك تعليقاً

scroll to top