من تصريح العقيد الركن فاتح حسون لصحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية حول الهجمات المتوقعة للنظام على ريف حمص الشمالي.بتاريخ 26/4/2018م

From the statement of Colonel Fatih Hassoun to the Washington times
About the expected attacks on the northern Homs countryside
On 26/4/2018
”This region is stronger than Ghouta because of its agricultural crops and livestock, ” said Col. Fatih Hassoun, the leader of the Free Syrian Army’s Central Front. “This statement by the criminal Ali Haider is part of the psychological warfare used against our side to cause confusion.”
Col. Hassoun headed the opposition military delegation to the peace talks last year in Astana, Kazakhstan. The talks, brokered by Russia, Iran and Turkey, resulted in “de-escalation” deals considered highly disadvantageous to the rebels and their supporters.
“We are fighting to gain time until political pressure is exerted on the regime to stop it from taking control of the region and preventing the forcible displacement of the population in the Homs countryside,” Col. Hassoun said

…………………………

من تصريح العقيد الركن فاتح حسون لصحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية
حول الهجمات المتوقعة للنظام على ريف حمص الشمالي .
بتاريخ 26/4/2018م

في معرض رد له على تصريح سابق للمجرم علي حيدر وزير المصالحة في جيش الأسد لوكالة رويتر حول التوجه القادم لجيش النظام الى ريف حمص الشمالي بعد السيطرة على منطقة القلمون حين قال ((إن مسألة ريف حمص الشمالي لن تكون طويلة بعد حسم مسألة القلمون)) … أكد العقيد فاتح حسون لصحيفة الواشنطن تايمز؛ قائلا ((في هذه المنطقة الوضع يختلف عن الغوطة من ناحية الحصار فهي قوية بسبب محاصيلها الزراعية والثروة الحيوانية التي فيها .هذا البيان من قبل المجرم علي حيدر هو جزء من الحرب النفسية المستخدمة ضد الثورة من أجل خلق حالة من الارتباك والتشتت))
كما أكد العقيد حسون عضو وفد المعارضة العسكرية لمحادثات السلام في العام الماضي في أستانا ، والتي نتجت عنها مناطق تخفيف التصعيد ،((نحن نقاتل من أجل كسب الوقت حتى يتم ممارسة الضغط السياسي على النظام لمنعه من السيطرة على المنطقة ومنع النزوح القسري للسكان في ريف حمص))

اترك تعليقاً

scroll to top