وقافلة الشهداء تسير

بسم الله الرحمن الرحيم

ويَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ.

بكل فخر واعتزاز تزف حركة تحرير حمص كوكبة من خيرة مقاتليها شهداء في سبيل الله مقبلين غير مدبرين وهم يقارعون عصابات الغدر التي استهدفتهم بالسلاح الكيميائي بعد أن داهموا أوكارهم على إحدى جبهات الرستن في ريف حمص الشمالي ، وهم :
الشهداء بإذن الله تعالى
قاسم أحمد أيوب .
عبد العزيز أحمد أيوب
عبد الباسط خالد أيوب
مهند فرزات
عبد القادر إدلبي( من مدينة حلب)
ونعاهد الله ثم أهلنا أننا على دربهم سائرون لتحقيق النصر المبين
والله غالب على أمره

اترك تعليقاً

scroll to top