مقابلة إعلامية مع د. يحيى العريضي عضو الوفد المفاوض في مؤتمري أستانة وجنيف

الدكتور يحيى العريضي في سطور:

– كاتب

-من مواليد السويداء 1954

-التحصيل العلمي:دكتوراه في الإعلام – جامعة جورج تاون، واشنطن-  الولايات المتحدة

الأعمال السابقة

– مذيع اخباري، ومقدم برامج باللغة الانكليزية (فوكَس، نحن و العالم) – التلفزيون السوري

– مدير القناة الثانية – الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

– حاور العديد من الشخصيات الاعتبارية في العالم كـ “جيمي كارتر” و”ريتشارد هاس”، و”ريتشارد ميرفي”.. وعدد من المسؤولين عن تخطيط السياسة الأمريكية.

أجرى الحوار النقيب رشيد حوراني مدير المكتب الإعلامي في الحركة

نص الحوار:

1 –  يتم الترويج أن الوفد المفاوض في أستانة 6 سلم الجانب الروسي خرائط تتضمن احداثيات لمقرات القيادة التابعة للجيش الحر وغيرها من المقرات! كيف يمكن توضيح هذا اللغط؟

الروس ليسوا بحاجة الى خرائط لديهم طائرات مسيرة لديهم أقمار صناعية لديهم وجود في سوريا من وقت طويل ، ولا يستندون الى اية خرائط وتلك الخرائط التي توزع في كل الأمكنة هي عباره عن خرائط يمكن لطالب بالمدرسة  ان يرسمها ويلون بالطريقة التي يشاء فليس نحن من يعطي خرائط لاحد تلك اعذار تمت صياغتها من اجل رمي اللوم ورمي الانتقاد باتجاه جهات معينة هدفها وقف شلال الدم والحفاظ على أهلنا بالملايين في تلك المنطقة من ادلب او جوارها هؤلاء اللذين يرمون الانتقادات هم من الجيش الالكتروني للنظام ويساعدهم هؤلاء الذين يتواصلون مع ايران ويلتقون معهم بأمكنة كثيرة ومع الروس أيضا هم جماعة الجولاني وهو تحديدا يريد لنفسه ان يجلس على الطاولة السورية ويقيم امارة في ادلب ثم لم يجد لنفسة ذلك المكان فكانت تلك الغزوة الوهمية السخيفة والانسحاب بعد دقائق ثم بدء الروس برمي حممهم على المناطق المدنية وهم لا يحتاجون اعذارا للأسف  هم من يلاموا وهم من ينتقدوا ومسالة الخرائط والكلام الفارغ  لا نرد عليه اطلاقا

2 – المسؤولون الروس كانوا قد تحدثوا خلال الاجتماعات بأنهم يستطيعون حرق إدلب من دون أن يحاسبهم أحد” وفق ما صرح به النقيب سعيد نقرش عضو وفد استانة 6 ، أمام هذا التهديد والتصعيد الروسي على المناطق السورية بشكل عام وعلى مدينة إدلب بشكل خاص ما هي خطواتكم كوفد مفاوض للرد على الجانب الروسي؟

بالنسبة لتعبير الروس عن إمكانية ممارسة الوحشية ويتصرفون بإدلب  وغيرها كما يتصرفون بغروزني هذا امر غير مستبعد عن الروس عمليا هذا العالم يحكم بقانون القوة وليس بقوة القانون نحن لانجهل وضع الروس ولا نجهل اطلاقا وضعهم الاحتلالي لسورية لكن نحن لوحدنا ليس لنا الا الله هذا هو الوضع القائم لا يتوفر لدينا شيء ندافع عن انفسنا الا انفسنا بذاتها تكون فداء لأرواح أطفالنا بدمنا ونحن مستعدون لذلك باي خطوة يمكن ان تتم بالحفاظ على حياة طفل مستعدون للقيام بها ومن هنا عندما يهدد الروس بهذه الطريقة يعرفون اننا نستطيع ان نفضحهم ونحن باستانا وبغيرها وعلى منابر وسائل الاعلام نقوم بفضحهم حقيقة  الامر وكل الذين يدجلون بهذه الأمور يدجلون من وراء مكاتبهم ومن وراء كمبيوتراتهم فهذا الامر لا يؤخذ بعين الاعتبار   يؤخذ بعين الاعتبار من يقول للروس انتم مجرمون ونحن قلنا لهم ذلك

3 – في ضوء ميزان القوى الحالي وتقاسم النفوذ بين أمريكا وروسيا شرق – غرب ماهي ملامح صورة الثورة المقبلة؟

ملامح الصورة المقبلة ضمن توازن القوى غير المتكافئ  القائم بين يدينا ضمن الخنق الذي يمارس على المعارضة او على الثورة ليس لنا الا ان نوحد انفسنا ننهج نهج المقاومة الشعبية ننظم انفسنا نصمد نحاول بث روح الثورة والحفاظ على جذوتها بشكل أساسي ويتحدثون عن متغيرات وعن واقعية سياسية المتغيرات قائمة وكما هي متغيرة اليوم ستكون متغيرة غدا ونحن نؤمن بالفرج القريب واعتمادنا وثقتنا بأنفسنا هي المسائل الأساسية التي نستند اليها نحن نعرف انه هناك فرق كبير بين المعارضة والثورة الثورة موجوده داخل كل انسان تلك الصرخات التي خرجت من اجل الحرية ماتزال قائمة ونحن متأكدون من ذلك بكل لحظة يكون فيها هدوء تلك الصرخات تخرج لخروج الاستعمار لخروج المليشيات لخروج الاحتلال أيضا لإنهاء تلك السلطة الاستبدادية ولن تقوم لها قائمة ونحن نعرف انها تقوم بفعل الإيراني والروسي نحن متأكدون من ذلك وثقتنا بنفسنا كبيرة وهذا الامر يجب ان يبث في نفس كل انسان سوري اكان في الداخل ام في الخارج

 4 – ما دلالات ما قاله وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم عن الأكراد بعد سيطرتهم على سوريا المفيدة اقتصاديا:

إنهم في سوريا يريدون شكلًا من أشكال الإدارة الذاتية في إطار حدود الجمهورية، وهذا أمر قابل للتفاوض والحوار”

المعلم ومعلم المعلم يستطيعون أن يفاوضوا عن أمهاتهم وزوجاتهم وبناتهم من أجل أن يبقوا على كرسي الدم، نحن نعرف ذلك، والمسألة الكردية نعرف تماما الكرد الذين حرموا من حقوقهم لعقود من الزمن فجأة الآن يغازلونهم في دمشق هدف، ذلك واضح ان أي شيء يساهم في بقائهم في كرسي الدم هم جلبوا الاحتلال الروسي ليبقو في كرسي الدم والمليشيات الإيرانية وكل ذلك ليبقو في السلطة وذلك التنغيم مع الاكراد هدفهم ليسوا اطلاقا مغرمين بالأكراد ويعرفون تماما انه في اللحظة يتفرغون فيها سينقضون على الاكراد وذلك الحديث عن التفاوض مع الاكراد هو عباره عن مزحة كما قال نائب المعلم  ذلك لغاية سياسية يعرفون ان الغزل من وراء الاكراد الامريكان بالذات لانهم يعرفون الأمريكيين يدعمون الاكراد والهدف من هذا الموضوع هم يبيعون سوريا  باعوا سوريا ومستعدون لبيعها كي يبقوا في ذلك الكرسي هذا هو الهدف

 5 – كيف يمكن قراءة ما يحدث من ضغوطات على فصائل الجبهة الجنوبية لفتح معبر نصيب بعد أن تم خفض التصعيد فيها؟ وما يجري من تصعيد عسكري على الغوطة الشرقية؟

معبر الجنوب نصيب اذا فتح وكانت مساهمة فيه فصائل الجنوب فضيحة ومشكلة كبيره بالنسبة لنا عمليا اذا كانت الأردن لديها الاستعداد ان تمرر هذا الموضوع فتلك مشكلة لا نستطيع ان نكون في مواجهة احد للأسف نحن نعرف ان لدينا مليون انسان مشرد بالأردن وهم بشكل او باخر تحت رحمة جهات معينة، من خلال هذا الموضوع لا نستطيع أن نرفع العقيرة ( المواجهة ) مع أي جهة.

نطلب من الجهات المسؤولة ان تكون سند لتلك الفصائل  بان لا توهب ما هو مهم لمن لا يستحق ذلك المعبر تابع لمنطقة تهدئه ويجب ان يكون بيد الفصائل  وتكون هي مسؤولة عن هذا الموضوع تجاه إدارة محلية تدير هذه الأمور هذا الذي نعمل عليه ويحاول ان يعكسوه تماما ويستغلون مناطق أخرى ان كان في جنوب دمشق من حيث ان يحدثوا هناك ضاحية جنوبية أخرى جديدة تستلمها ايران وتستلمها المليشيات واهلنا في جنوب دمشق حتى الان صامدون وهذا مهم جدا ونركز علية مناطق أخرى  في القدم او الغوطة الشرقية امورها معروفه كلها مناطق أزمات بالنسبة لنا فقط مطلوب اشتداد العزيمة واشتداد الإرادة والصمود  ولو للحظات حتى يغير الله امرا كان مفعولا.

 

6 – لنفترض أنه تم فرض مناطق خفض التصعيد كما هو الاتفاق في أستانة 6؛ ماذا بعد ذلك؟

فهمنا بالنسبة لمناطق خفض التصعيد هو ان تدار هذه الأمكنة من قبل أهلها عبر مجالس محليه تدير شؤون الناس وبشكل رشيد منطقي ومتوازن واخلاقي ولا تفسح للنظام ليعود ويسيطر على تلك الأمكنة وهذه رؤيته تجاه هذا الموضوع ومن جانبنا يجب ان نكون على اتم الاستعداد لإيصال الدعم وايصال سبل الحياة من اجل هذه المناطق حتى تسير امورها ولا تتنازع فيما بينها حتى يأتي النظام في وقت من الأوقات حكما ويعيد سيطرته على هذا الامر وهذه المناطق النظام في حالة هلاك ولا يستطيع الاستمرار اقتصاديا او اجتماعيا في مجتمع فسخه بيده او دوليا او دبلوماسيا علينا استيعاب هذه الأمور بشكل بانورامي ونساهم ونساعد في تمدد امكنة خفض التصعيد في الأماكن الأخرى بحيث عندما يسود الهدوء تعود تلك الحناجر لتصدح بالحرية ثانية

اترك تعليقاً

scroll to top