(مجزرة مشفى المغارة في الأتارب المنفذة بتاريخ 21-3-2021م)

حركة تحرير الوطن

موجز عن توثيق لوحدة توثيق جرائم الحرب وملاحقة المجرمين- المكتب القانوني في حركة تحرير الوطن

التاريخ: الأحد 21/3/2021 الساعة 8.39 صباحاً

المكان: مشفى المغارة الجراحي بالاتارب ريف حلب

الحدث: قصف أدى لوقوع قتلى وجرحى

الوقائع بالتفصيل: بتاريخ 21/3/2021 الساعة 8.39 قامت قوات النظام المتواجدة في الفوج 46 وتحديداً من نقطة مجبل الاسفلت (300 متر عن الفوج باتجاه أوروم الكبرى) بإطلاق قذائف مدفعية (3 قذائف حسب بيان لمنظمة سامز 6 قذائف حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان) استهدفت باحة المشفى وهي منطقة انتظار المرضى مما أدى لسقوط سبعة قتلى وخمسة عشر جريحاً.

القتلى:

1- محمد عبدالحميد حجي أحمد – الاتارب

2- مصطفى أحمد أيوب – الاتارب

3- سامي علي قدور – ابين

4- أحمد خطاب – كفرنوران

5- حكمت حسين الخلف

6- رباح المطلق

7- محمد صلاح المطلق (طفل)

والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود اصابات حرجة

الجرحى حسب بيان منظمة الخوذ البيضاء: 9 من كوادر المشفى (5 أطباء و3 ممرضين وفني)

الأضرار المادية (حسب سامز):

دمار عيادة العظمية بالكامل.

وأضرار في النوافذ والبوابة الأمامية للمشفى.

إصابة مولد كهربائي موجود على سطح المشفى.

حالة المشفى بتاريخ التقرير (22/3/2021): خارج الخدمة.

التحليل: تؤكد الروايات المتطابقة من منظمة سامز والخوذ البيضاء وشهادات وسائل الاعلام (مراسل الجزيرة) وبيان وزارة الدفاع التركية وقوع المجزرة بما لا يدع مجالاً للشك.

تم استهداف باحة المشفى وهو نقطة تجمع المراجعين في وقت الذروة بدون رمايات تحذيرية مما يرجح ان ايقاع أكبر قدر ممكن من الاصابات كان مقصوداً.

موقع المشفى معروف للنظام حسب ما تم نقله من مشاركة إحداثيات المستشفى مع آلية تفادي الاشتباك التي تقودها الأمم المتحدة مما يؤكد قصد إيقاع الضرر بالمدنيين والمشفى.

يأتي القصف بعد هدوء استمر لمدة تزيد عن العام تقريباً ولا تبدو أسبابه واضحة وفق الوقائع الميدانية فلم يحدث أي احتكاك او خرق لوقف اطلاق النار من قبل المعارضة في تلك المنطقة وحسب الخوذ البيضاء فإن القصف يأتي ضمن حملة تستهدف المنشآت الحيوية شمالي إدلب.

ادعى موقع اورينت نت وجود بيان من الطبيبة رولا حلام يتضمن ان استهداف المشفى بسبب بث فيلم وثائقي يوم 20/3/2021 ظهرت فيه هي شخصياً قبل يوم من القصف تتحدث عن قصف نفذته قوات الأسد على مدرسة أقرأ في حلب عام 2013 (لم يتسنى لنا الاطلاع على البيان).

وقد نشر الاحتلال الروسي فيديو من طائرة استطلاع يظهر استهداف مشفى الأتارب قبل يومين، مما يؤكد تورط الروس في الاستهداف ومعرفتهم المسبقة به.

ردود الفعل المحلية والدولية:

إدانة للاستهداف من قبل كل من واشنطن والاتحاد الأوربي.

المصادر:

مصادر ميدانية خاصة

سامز

الخوذ البيضاء:

موضوع عن التصعيد في شمال إدلب

فيديو أثناء عمليات إسعاف الجرحى

بيان الخوذ البيضاء حول المجزرة

حصيلة القتلى والجرحى

فيديو اللحظات الأولى

موقع الجزيرة نت

موقع اورينت نت

موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان

 

scroll to top