كلمة العقيد الركن فاتح فهد حسون القائد العام لحركة تحرير الوطن في الاجتماع الموسع الثاني لقوى الثورة والمعارضة السورية في الرياض 22-11 -2017:

 

– انضممنا كعسكريين إلى العملية السياسية تحت سقف بيان جنيف 1 والقرارات ذات الصِّلة القاضية بتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات لا مكان فيها لبشار الأسد وأركان نظامه.
– لم ننضم للعملية السياسية عن ضعف ، فالكل يعلم أن نظام بشار الأسد سقط عسكريا منذ العام الثاني لثورتنا السورية المباركة ، فاستعان بحزب الله الإرهابي ففشل ، فاستجلب الميليشيات الطائفية من كل بقاع العالم ففشل ، فاستعان بشكل مباشر بالدولة الأولى الراعية للإرهاب إيران ففشل ، فتدخلت روسيا عسكريا بشكل مباشر ففشل وفشلت ، فانتقلت روسيا لتكتيك جديد ظاهره سياسي من خلال المؤتمرات العديدة في حين أنها تمضي بأعمالها العسكرية في آن واحد .
– نقول لدعاة الواقعية أن الواقعية لا تقتضي العمل على إسقاط نظام بشار الأسد فقط ، بل وإحالة رموزه ومجرميه لمحاكم العدل الدولية.
– نحن الآن نقاتل النظام ، والميليشيات الطائفية ، وإيران ، وروسيا ، وداعش ، والقوى الانفصالية ، والقوى الإرهابية ، كل هؤلاء في آن واحد ، في الوقت الذي يقدم لهؤلاء كل الدعم اللازم ، ويمنع عنا كل متطلبات الصمود بما فيها المساعدات الانسانية .
– مع كل ما سبق نحن ما فترنا وما كللنا ، فكيف نكل ؟! وكيف نمل ؟! ونحن ندافع عن آلام وآمال شعبنا السوري المظلوم .
– سنبقى في ساحات القتال حتى اسقاط النظام وملاحقته ، ونكون بهذا مآزرين للعملية السياسية التي ستؤسس لبناء سورية الحرية والكرامة ، سورية الوطن للجميع .

اترك تعليقاً

scroll to top