عرفاناً بالجميل … تهنئة ودعاء

منذ اندلاع الثورة السورية المباركة ساندت الجمهورية التركية حكومة وشعباً الشعب السوري في حقه في الحصول على الحرية والحياة الكريمة ، وحين تأزمت الأوضاع وكشر بشار الأسد عن أنيابه وفَضح صمود الشعب السوري وحشيته كانت الحدود التركية الملاذ الآمن . لهذا يطلب المسؤولون الأتراك من أبناء الشعب السوري المظلوم وكذلك من ثواره المرابطين على الجبهات وفي ساحات القتال وبتوجيه من الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان الدعاء والتوجه الى المولى العزيز الجليل أن يحفظ تركيا من كل سوء ويسدد خطى قيادتها للخير والاستقرار . وهاقد استجاب الله دعاء المظلومين من أبناء الشعب السوري بفوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية التركية ليتوجهوا إلى الطيب وشعبه بالتهاني والتبريكات سائلين الله لهم مزيدا من التقدم ، ومزيدا من الثبات إلى جانبهم حتى يكتب الله النصر للثورة السورية المباركة.

والله غالب على أمره

اترك تعليقاً

scroll to top