سلسلة الثورة السورية في عيون صحيفة الشرق القطرية

1

حركة تحرير حمص || القسم الإعلامي الخارجي || الحلقة الرابعة من سلسلة بعنوان (الثورة السورية في عيون صحيفة الشرق القطرية || وهي مقتطفات من حوارات أجراها الصحافي عبدالحميد قطب ونشرتها صحيفة الشرق القطرية ||
{الحلقة الرابعة مع العقيد إبراهيم آل مرعي}}

#من_هو العقيد ابراهيم آل مرعي ؟

هو ضابط عسكري ومحلل عسكري وأمني السعودي } }

# صرح وزير الخارجية السعودي في أكثر من مناسبة أن السعودية قد تستخدم الحل العسكري ضد النظام السوري لإسقاطه، إلى أي مدى يمكن للمملكة أن تقوم بهذا الأمر؟
## أنا أعتقد أنه في ظل الظروف الراهنة، والقراءة الجيدة للوضع الإقليمي، وخاصة الالتزام المفروض على المملكة في اليمن، يجعل هذا التصريح في سياق سياسي للضغط على نظام بشار، وللتأثير على الشركاء في المجتمع الدولي للتحرك من أجل حل الأزمة السورية، وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك أي تدخل عسكري في سوريا من قبل المملكة .
# ولماذا لا يكون هناك تدخل عسكري والوضع السوري يمثل أيضا تهديداً للأمن القومي السعودي والعربي؟
## لأن أي تدخل عسكري في سوريا قد ينعكس على الملف اليمني، وخاصة أننا نعلم أن روسيا موجودة بقوة هناك، وبالتالي فإن الاستراتيجية الأنسب للمملكة عدم الدخول في مواجهة مباشرة مع الروس سواء استخبارياً أو عسكرياً أو اقتصادياً أو حتى سياسيا، ولذلك لا أرجح أن يكون هناك تدخل عسكري في الوقت الحالي أو مستقبلا .
# يفهم من كلامك أنه يصعب التدخل السعودي في سوريا عسكريا في ظل وجود القوات الروسية، فهل من الممكن أن تدعم المملكة المعارضة السورية ؟
## نحن في المملكة منذ بداية الأزمة السورية قررنا الوقوف إلى جانب الشعب السوري ضد هذا النظام، وبلورنا موقفنا مبكراً من الأزمة، والآن أصبح هناك موقف موحد للمملكة مع كل من أمريكا وتركيا وقطر وضح جليا في لقاء فيينا الأخير .
أما فيما يخص التدخل الروسي الذي جاء مؤخراً فأنا أعتقد أن موسكو غير متمسكة بشخص بشار الأسد، وأنها تحاول إيجاد بديل له من داخل النظام .
# ولماذا تتدخل موسكو في سوريا طالما أنها غير متمسكة بالأسد؟
## هي أتت للحفاظ على مصالحها، وأيضا للحفاظ على نظام بشار بشكل مؤقت، حتى تهيئ المناخ السياسي لحكومة قادمة من النظام ولكن بدون بشار.
هذه الحكومة الجديدة تريد موسكو أن تصنعها هي لا تصنعها واشنطن، وهذا الأمر إن صح فإنه لا يتعارض مع رغبة وتوجه المملكة وتركيا وقطر ولا حتى المعارضة السورية .
# لكن كل التقارير والمؤشرات تقول إن روسيا مازالت تتمسك ببقاء الأسد ؟
## كما قلت لك روسيا ليست متمسكة ببشار، ولا هي مهتمة به كشخص، لكنها متمسكة ببقاء النظام وعدم وجود تنظيمات متطرفة تزعجها أو تزعج المنطقة .
لكنها في الوقت ذاته ستقيم نظاما جديدا يتوافق عليه الجميع، وأنا أعتقد أنها الوحيدة القادرة على لعب دور حقيقي في سوريا، وعلى إيجاد حل للأزمة .
كذلك فإن روسيا أيضا تريد من خلال تدخلها العسكري أن تضمن لإسرائيل عدم قيام دولة سنية بجوارها، وهذا ما جعل تل أبيب توافق على التدخل الروسي في سوريا .
# وهل المملكة تفضل الدور الروسي عن الإيراني ؟
## روسيا لن تنحي إيران، ولكن وجودها سيمنح المملكة دورا لإيجاد حل للأزمة السورية، فكما أن إيران لاعب إقليمي، فإن المملكة أيضا لاعب إقليمي.
والموقف السعودي واضح تجاه إيران بأنها جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل، لذا فإن التوجه الروسي بأن تكون جميع الدول الإقليمية والمؤثرة والتي لديها عناصر القوة في الداخل السوري مشاركة في الحل القادم .

اترك تعليقاً

scroll to top