دراسة مقتضبة عن عمليات الجيش الوطني ضد التنظيمات الإرهابية وعصابات الأسد

مكتب الدراسات – القسم القانوني/ أ.فهد القاضي

دراسة مقتضبة عن عمليات الجيش الوطني ضد التنظيمات الإرهابية وعصابات الأسد قام بها مدير المكتب القانوني لحركة تحرير الوطن

ومنها نقتبس:

في ظل عمل التنظيمات الإرهابية والمدعومة من نظام الأسد أحياناً ومن جهات دولية أحيانا أخرى، فإن الجيش الوطني بأجهزته الأمنية والقضائية والعسكرية استطاع إحباط الكثير من عمليات تلك التنظيمات من خلال متابعاته الأمنية المستمرة والدقيقة لبعض المشتبه بانتمائهم لتلك التنظيمات الإرهابية وشبكاتها وتم كشفها وإفشال جرائمها والتي كان من الممكن أن تؤدي إلى إزهاق الكثير من الأرواح.

وفي أحدث وأخطر عملية ضد إرهاب داعش في المناطق التي تسيطر عليها وحدات وأجهزة الجيش الوطني، تمكن الجهاز الأمني في فصيل أحرار الشرقية بتاريخ ٢٢/ ٩/ ٢٠٢١. وبعد عمليات رصد ومتابعة مستمرة من إلقاء القبض على أخطر الخلايا النشطة في المناطق المحررة.
وهذه العملية وغيرها الكثير من العمليات السابقة ضد الإرهاب المتطرف والمأجور، ماهي إلا ترجمة عملية لنهج الجيش الوطني الذي يكافح على كل جبهات الإرهاب والإجرام في سورية.

لتنزيل الدراسة بصيغة pdf: اضغط هنا

scroll to top