دراسة: تجنيد الأطفال الإجباري في قسد

حركة تحرير الوطن – المكتب القانوني

•[جرائم خطف الأطفال تمهيدا لتدريبهم ضمن معسكرات ومن ثم زجهم في جبهات القتال، والتي تقوم بها تنظيمات قسد ومكوّناتها الإرهابية في المناطق التي تسيطر عليها في سورية؛ هي حلقة من سلسلة جرائم تقوم بها هذه التنظيمات في ظل تغاضي المجتمع الدولي عنها؛ سوى من بعض البيانات الخجولة والنادرة.

وإذ يسلط المكتب القانوني في حركة تحرير الوطن الضوء في دراساته الاستقصائية الموسومة:

(تجنيد الأطفال الإجباري في قسد)

على جوانب من الجرائم الخطيرة لقسد، والتي تهدد بنية المجتمع السوري ومستقبله، فإنه يشير في هذه الدراسة إلى الجرائم التي ترتكبها بحق الأطفال القصر، والتداعيات المستقبلية لها.

لتنزيل الدراسة كملف PDF: اضغط هنا

scroll to top