حملة أخوات مضايا في صحيفة الشرق القطرية كتعبير عن التضامن والتكاتف الإنساني من أخوتنا في دولة قطر

photo_2016-01-19_21-39-48

حركة تحرير حمص تطلق حملة ((أخوات مضايا ))

عبد الحميد قطب

أطلقت حركة تحرير حمص حملة لنصرة المناطق المحاصرة في سوريا ، تحت مسمى أخوات مضايا .

وقال المتحدث باسم الحركة لقد أصبحت أوضاع السوريين المحاصرين الشغل الشاغل للسوريين أنفسهم داخل البلاد في المناطق المحررة ، وللمقاتلين منهم في الفصائل الثورية التي ما إن بدأت تتسرب الصور المرعبة عن المأساة الإنسانية التي حلت بمضايا حتى ضجت الأصوات وتهافتت الدعوات عبر الوسائل الإعلامية المختلفة  للبدء بحملات إعلامية وإغاثية وعسكرية لرفع الضيم عن مضايا.

وبما أن حركة تحرير حمص كان لها شرف السبق في مثل هذه الحالات باعتبارها جزء لا يتجزأ من سورية وأهلها المحاصرين عامة ، فقد أطلقت حملة ( آزروا مضايا وأخواتها بقذيفة وصرخة ) ، ونظرا للنجاح الذي حققته هذه الحملة مع نظيراتها من الحملات التي أعلنتها مؤسسات ثورية أخرى ، ولأن المدن المحاصرة تتوزّع على الأراضي السورية شمالاً وجنوباً  في الغوطة الشرقية المحاصرة منذ سنة ونصف السنة تقريباً ، ومخيم اليرموك ، والزبداني ، و مضايا وبقين ومعضمية الشام وداريا ودير الزور، و جيرود، ورحيبة ، والضمير وبلدة التل ، والحولة،  وتلبيسة ، والرستن ، والوعر في حمص ، وغيرهم من المناطق . فإن حركة تحرير حمص تعلن عن استمرار الحملة بمسمى ( أخوات مضايا ) ، لتسليط  الضوء على كافة المناطق المحاصرة .

ويشاركنا في استمرار حملتنا أملنا بأن يفك الله الحصار عن بقية المناطق بشكل خاص وسوريا المحاصرة من قبل النظام الفاجر وحلفائه الروس والإيرانيين بشكل عام ، وناشطون إعلاميون من مناطق الحصار ( أخوات مضايا).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

scroll to top