توثيق الخروقات لليوم (576) من إعلان الهدنة الاممية ولليوم (273) من إعلان الهدنة بضمانة روسية تركية – الموافق في الخميس 28/ 9 / 2017م

ملاحظة 2: أي نقص في البيانات أو المعلومات الواردة في جدول رصد وتوثيق الاعتداءات المبين أعلاه سببه مصدر المعلوم

 

                                                      أولا: المشهد العسكري

دمشق وريفها:
أعلن فيلق الرحمن عن وقوع قوات الأسد في الكمين الحادي عشر شرق العاصمة دمشق، حيث قام الفيلق بتفخيخ وتفجير سلسلة نقاط اقتحام لقوات الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد على جبهات بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، و أدت لمقتل أكثر من 60 عنصرا من عناصر الفرقة الرابعة، حيث نفذ الكمين فريق الهندسة التابع للفيلق، والذي قام بتفخيخ المنطقة منتظرا اللحظة المناسبة بعد محاولة تقدم قوات الأسد، وسبقها تفجير كمين أخر أخذ الرقم 10، حيث هز الغوطة الشرقية وأطراف العاصمة دمشق، وذلك بعد تفجيره بمجموعة من عناصر الأسد الذين حاولوا التسلل إلى نقاط رباط عناصر الفيلق في بلدة عين ترما في وقت متأخر من الليل، وتم رصدهم وتفجيرهم مباشرة ما أدى لمقتل وجرح كامل المجموعة، وكان الفيلق قد أعلن يوم أمس عن كمين أخر أخذ الرقم 9 أدى لمقتل وجرح العديد من عناصر الأسد، كما تدور معارك عنيفة مستمرة على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما وأيضا بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، في محاولة مستمرة من قبل قوات الأسد للتقدم والسيطرة على المنطقة، وتترافق المعارك مع قصف بصواريخ الفيل المدمرة وقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة على نقاط الاشتباكات المذكورة وعلى مدينتي حرستا وزملكا أدت لسقوط عدد من الجرحى بين المدنيين.

شنت قوات الأسد منذ الصباح الباكر مدعومة بعدد من الدبابات والآليات وبمساندة جوية من الطيران المروحي هجوما على بلدة “مزرعة بيت جن” بالغوطة الغربية، حيث تصدى لهم الجيش الحر وهيئة تحرير الشام، وكبدوا المهاجمين خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، بينما تعرضت بلدات “بيت جن” و”مزرعة بيت جن” و”مغر المير” لغارات جوية من الطائرات المروحية التي ألقت البراميل المتفجرة على منازل المدنيين، ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا، في حين قال ناشطون أن الطائرات المروحية ألقت أحد براميلها المتفجرة عن طريق الخطأ وأصاب مجموعة لقوات الأسد على أطراف بلدة بيت جن أدت لمقتل وجرح عدد منهم.
البادية السورية:
انسحب الثوار في الجيش الحر من مناطق سيطرتهم في النقطة 55 بالقرب من الحدود الأردنية باتجاه مخيم الركبان

حلب:
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة حريتان ومنطقة آسيا بالريف الشمالي وعلى بلدتي أورم الكبرى والشيخ سليمان بالريف الغربي.

دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد على أطراف بلدة تادف جنوب مدينة الباب بالريف الشرقي.

https://youtu.be/DV1BPh2gBV0

إدلب:
يواصل الطيران الروسي والأسدي شن غاراته الجوية على المحافظة لليوم العاشر على التوالي، حيث ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة مروعة بحق المدنيين في مزرعة التسعة في سهل الروج، وراح ضحيتها 12 شهيد جميعهم أطفال ونساء، والعديد من الجرحى، كما سقط شهيدين في المعزولة وشهيدين آخرين في قرية بزيت بالريف الغربي.

وتعرضت مدن وبلدات جسرالشغور وعقربات وأطراف معردبسة ومطار أبو الظهور ومدينة أبو الظهور ومعرة حرمة ومرديخ والتمانعة وأطراف خان شيخون والبالعة لقصف جوي، خلف عدد من الجرحى بين المدنيين.

https://youtu.be/nFJVaGrn6TA

https://youtu.be/_AGgaJEm778

https://youtu.be/yD_2GQT_Ilk

https://youtu.be/pPkMEWDDhRs

https://youtu.be/2U68FoTkYrI

حماة:
شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية على قريتي الأندرين وقصر بن وردان بالريف الشرقي دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابات بين المدنيين.

استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في محيط قرية معرزاف بالريف الغربي بصواريخ الغراد ردا على قصف المدنيين المستمر.

https://youtu.be/HSlZEi-p3ls

حمص:
تعرضت مدينة تلبيسة وقرية العامرية بالريف الشمالي لقصف بقذائف المدفعية الدبابات بشكل عنيف من قبل قوات الأسد ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين.

درعا:
انفجرت عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي كفرشمس وعقربا شمال درعا، أدت لسقوط شخصين في صفوف المدنيين.

دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في حي المنشية بدرعا البلد، وتعرضت أحياء مدينة درعا المحررة لقصف بقذائف الهاون والمدفعية، في حين سقط جرحى جراء قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدة الغارية الغربية.

اللاذقية:
شن الطيران الحربي غارات جوية على نقاط سيطرة الثوار في محور كباني بجبل الأكراد.

.

تنظيم الدولة (Isis):

ديرالزور:
شن تنظيم الدولة هجوم عنيف ومباغت على معاقل قوات الأسد في قريتي الشولا وكباجب جنوب غرب مدينة ديرالزور والتي خسرها التنظيم قبل 20 يوما، حيث تمكن التنظيم خلال هذا الهجوم الذي استخدم فيه العربات المفخخة والإنغماسين من استعادة السيطرة على القريتين وقتل وجرح العديد من العناصر، حيث أعلن التنظيم عن تمكنه من قتل أكثر من 34 عنصرا بينهم جندي روسي، كما قال التنظيم أنه أسر جنديين اثنين من القوات الروسية وآخر من قوات الأسد، كما شن التنظيم هجوما أخر واستهدف قوات الأسد في حويجة المريعية جنوب شرق ديرالزور بعربتين مفخختين، أعلن على إثرها التنظيم تمكنه من قتل 15 عنصرا وجرح آخرين وتدمير ثلاث راجمات مع طاقمها، وهاجم التنظيم معاقل قوات الأسد في قريتي مراط ومظلوم، ودارت اشتباكات بين الطرفين على أطراف قرية حطلة.

هجوم أخر عنيف شنه تنظيم الدولة على معاقل قوات سوريا الديمقراطية شمال مدينة ديرالزور، حيث استهدف التنظيم مدرسة السعد وسط قرية الطاهات بعربة مفخخة تلاها دخول الانغماسيين وجرت على إثرها معارك عنيفة جدا بين الطرفين، كما هاجم التنظيم ثكنتين لقسد على الطريق الواصل بين الصور والصالحية وتمكن من قتل عنصرين وتدمير آلية عسكرية.
شن الطيران الروسي غارات جوية على بلدة جديد بكارة بالريف الشرقي أدت لوقوع 4 شهداء بينهم سيدتين وسقوط العديد من الجرحى بين المدنيين، في حين قال ناشطون أن طائرات التحالف الدولي ارتكبت مجزرة في مدينة الميادين وراح ضحيتها عائلة كاملة مؤلفة من سبعة أشخاص، كما شن طيران حربي غارات جوية على مدينة البوكمال وبلدة البوليل دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابات.

الرقة:
اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في قرية الرقة السمرا في محاولة من الأخير استعادتها مرة أخرى، كما دارت معارك عنيفة بين الطرفين في حي الصناعة بمدينة الرقة عقب تسلل مجموعة من عناصر التنظيم إلى الحي، وتعرضت نقاط في الحي لقصف جوي.

حمص:

شن تنظيم الدولة هجوما عنيفا على معاقل قوات الأسد شرقي مدينة السخنة بالريف الشرقي، وتمكن خلاله من قتل وجرح العشرات من العناصر، وسيطر على جبل الطنطورة الذي يطل على المدينة، وترافقت الاشتباكات في المنطقة مع قصف جوي ومدفعي عنيف.

القوات الروسية:

 اعترفت وزارة الدفاع الروسية بشنها مئات الغارات على ادلب وريف حماه الشمالي في الأيام السابقة مدعية انها توخت الحزر للحفاظ على المدنيين على العلم ان الغارات الروسية دمرت المشافي ومقرات الدفاع المدني وبعض المناطق المأهولة وادي ذلك لوقوع عدد كبير من المدنيين بين قتيل وجريح

التحالف الدولي:

رايتس ووتش توثق قتل التحالف الدولي 30 طفلا في سوريا قرب الرقة

 

 

ثانيا: المشهد السياسي

 

 

 

رصد ومتابعة:

بوتين واردغان يتفقان على إعادة تفعيل اتفاق منطقة خفض التصعيد الرابعة (إدلب ومحيطها) أبتداءا من منتصف اليل اليوم

واشنطن الحل في سوريا سياسي ولا يشمل الأسد وإيران

والله غالب على أمره

 

اترك تعليقاً

scroll to top