تصريح القائد العام للحركة لصحيفة وموقع الاستقلال حول الخطط المتعلقة بشمال شرق سورية

حركة تحرير الوطن

صرّح القائد العام للحركة العميد الدكتور فاتح حسون لصحيفة وموقع الاستقلال حول الخطط المتعلقة بشمال شرق سورية ما يلي:

•{الولايات المتحدة الأمريكية حاليا تسيطر على مناطق شرق الفرات، في الوقت الذي تسعى فيه روسيا القطب العالمي الثاني لاستغلال أي فرصة، والتمدد في المنطقة على حساب التواجد الأمريكي، ولا أعتقد أن روسيا ستترك ثروات تلك المنطقة تذهب لغيرها.

وبالتالي من الصعب على أي دولة أن تقارع وتنافس أعظم دولتين في العالم أمريكا وروسيا، لذا تقوم تركيا بتكثيف العمل والتنسيق بمختلف المجالات الأمنية والسياسية مع روسيا وأمريكا وإقناعهما جديا بضرورة تواجد قواتها في شمال شرق سورية لضمان أمنها القومي وإيجاد تفاهمات معينة ترضي جميع الأطراف، وهذا ما تعمل عليه بشكل حثيث محاولة اختراق جدار خطط الولايات المتحدة بعيدة المدى.

يشكل حزب العمال الكردستاني الإرهابي “PKK -الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية- خطرا يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، كما تعتبره القوى الوطنية السورية إلى جانب تركيا يهدد أمنها القومي باعتباره حركة انفصالية.

لذا أتت الدعوة من قبل تركيا لروسيا في إطار الاتفاق الثنائي بين البلدين حول شمال سورية، ومن بنوده “سيجري إخراج جميع عناصر الوحدات الكردية وأسلحتهم من منبج، وتل رفعت (غرب الفرات)” وهو ما تطالب تركيا بتطبيقه.}

scroll to top