تصريح القائد العام للحركة لجريدة وموقع الاستقلال حول (سعي روسيا لنقل مباحثات أستانا من كازاخستان إليها)

حركة تحرير الوطن

•تصريح القائد العام للحركة العميد الدكتور فاتح حسون لجريدة وموقع الاستقلال حول (سعي روسيا لنقل مباحثات أستانا من كازاخستان إليها):

•{عندما يدعو الرئيس الروسي لتكون مباحثات أستانا المقبلة في روسيا فهو يحاول إن حدثت استجابة لذلك أن يسحب العملية السياسية برمتها للرعاية الروسية.

إن نتاج العملية السياسية حاليا هو “اللجنة الدستورية” وروسيا هي من أوعزت للنظام لإعاقة جولاتها، وقد تذرعت بالقرارات السويدية تجاه دبلوماسييها المزعومين لإيقاف جولات اللجنة برعاية الأمم المتحدة، وتواجد الدول الغربية الداعمة لها، وبالتالي سيكون مكان التفاوض الوحيد الذي توافق عليه روسيا هو (مباحثات أستانا) والتي قد تطلب توسيعها لتشمل جلسات متعلقة باللجنة الدستورية.

الطرح الروسي هذا يأتي في ظل الحرب الروسية الغربية، ومحاولات روسيا الانتقامية من موقف الغرب تجاه حربها على أوكرانيا، وإن تم هذا الطرح فسيكون ممنوع على العديد من الدبلوماسيين الغربيين السفر لمواكبتها في روسيا بسبب عدم السماح لهم بذلك، وستكون المرحلة القادمة من أكثر المراحل خطورة في تاريخ الثورة السورية.}.

scroll to top