تصريح القائد العام للحركة العميد الدكتور فاتح حسون لجريدة المدن حول الوضع الميداني في سورية

حركة تحرير الوطن

صرّح القائد العام للحركة العميد الدكتور فاتح حسون لجريدة المدن حول الوضع الميداني في سورية ما يلي:

•{الانسحاب أو التصعيد أو الإبقاء على الوضع الميداني الحالي في سورية مرتبط بشكل كبير بموقف تركيا من حرب روسيا على أوكرانيا. وللآن ما زالت السياسة التركية غير منحازة تجاه إحدى جهتي الحرب للحد الذي تعتبر فيه إحدى الجهتين أن تركيا تقف مع الجهة الأخرى معادية إياها. وأعتقد أن هذا سيجعل الوضع الميداني في شمال غرب سورية على ما هو عليه لفترة ليست قصيرة.

حاليا تركيا تعمل على تحقيق مصالحا باقتناص فرصة طلب انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو، حيث -وفق متابعاتنا- لديها شروط للموافقة على انضمام الدولتين تطلب تحقيقها منهما ومن حلفائهما؛ منها: ( إعادتها لبرنامج F-35، رفع العقوبات المفروضة عليها بسبب منظومة S-400، رفع حظر تصدير السلاح المفروض عليها من دول غربية، وقف دعم حزبي pkk- pyd الإرهابيين، تسليم إرهابيين مطلوبين لها وعدم تأمين ملاذ آمن لهم).

إن تحققت هذه الشروط ووافقت تركيا على انضمام الدولتين فإنها تكون قد حققت مصالحها ونالت بعض المطالب الأخرى من الاتحاد الأوروبي وأمريكا. في الوقت نفسه لا تكون تركيا قد عادت روسيا، حيث أن الأخيرة ليست مستندة على الموقف التركي، وعلاقتها معها ليست بالتأكيد لدرجة إقناعها بعدم الموافقة على انضمام الدولتين للنيتو.}.

scroll to top