بيان

17

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص

بسم الله الرحمن الرحيم

شهدت منطقة الرميلان اجتماعا, عُده منظموه الاجتماع التأسيسي لنظام الإدارة في منطقة  شمال سوريا بهدف التحضير للإعلان عن الحكم الفدرالي في مناطق سيطرة الأكراد شمال وشمال شرق سوريا.

وبهذا يتضح للعيان تواطؤ كل من جيش الثوار وتنظيم “PKK” مع نظام الأسد والدول المعادية للثورة.

حركة تحرير حمص ومن فوّضها من مجالس وغرف عمليات وتشكيلات يَرَوْن أن الواجب  الثوري والوطني والأخلاقي يدفع كل المخلصين إلى رفض طروحات ما ذكر جملة وتفصيلًا ومواجهتها بكافة الوسائل المشروعة. وأن هذا الطرح هو انتهاك صارخ لثوابت ثورتنا، ومن وراءه لا يمثل الغالبية الساحقة من المكون الكردي الذي انتفض في وجه النظام مع بقية مكونات الشعب السوري للخلاص من الظلم والقهر والحرمان ، وما زال أبناؤه في صفوف الثوار الأبطال يدافعون عن كرامة سورية ووحدة أراضيها.

والله غالب على أمره

حركة تحرير حمص

8 جمادى الآخر 1437ھ الموافق 17آذار 2016م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

scroll to top