بيان من الضباط الأحرار في حركة تحرير حمص ورفاقهم ردا على عفو طاغية الشام الهالك

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص

بسم الله الرحمن الرحيم

(الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا)

في إشارة واضحة على تهالك النظام الأسدي المجرم أصدر اليوم رأس هذا النظام  مرسوما يعفو بموجبه عن الضباط  والجنود الأحرار الذين اختاروا أن يكونوا في صف أهلهم وشعبهم ضد الظلم والفجور ،لذلك فان حركة تحرير حمص باسم الضباط العاملين في صفوفها تبين أن من لا يملك القدرة على العفو ليس بمقدوره أن يمنحه لأحد ،بل سيكون هو من سيحاكم أمام العالم على ما اقترفت يداه عاجلاً أم آجلا ، وبمشيئة الله سيأتي اليوم الذي يُحاكم به كل ضابط خان شعبه ووقف إلى جانب طاغية الشام .

والله غالب على أمره

9شوال 1436ﻫ الموافق 25 تموز2015م

حركة تحرير حمص

اترك تعليقاً

scroll to top