بيان ضباط الحركة حول عدوان روسيا وردهم على وزير خارجيتها

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان ضباط الحركة حول عدوان روسيا وردهم على وزير خارجيتها

ضباط حركة تحرير حمص وباقي رفاقهم الأحرار يؤكدون بأن روسيا وضعت نفسها في مواجهة مباشرة أمام الشعب السوري الثائر ومن يسانده من أحرار العالم أجمع ، وذلك عندما انتقلت علنا من داعم للمجرم إلى مجرم قاتل للأطفال، حيث كانت أولى أهداف طائراتها القرى المكتظة بالمدنيين العزل الفارين من نظام الأسد في حمص، والخالية من أي تواجد لتنظيم متطرف.
ونحن بصفتنا أحد أكبر تشكيلات الجيش الحر في حمص والذي يضم في صفوفه أكثر من مئة ضابط انشقوا عن نظام الإجرام ، ولا ينكر وزير خارجية الاحتلال الروسي أننا جزء من الحل السياسي ، نؤكد رفضنا التام لأي مبادرة أو خطوة تقاربية تكون روسيا راعية لها ، طالما بقيت منحازة للمجرم بشار بدلا من انحيازها لثورة الشعب السوري المظلوم .
ونعلن تنفيذا لأوامر قيادتنا العامة أننا وضعنا قوانا ووسائطنا وخبراتنا تحت تصرف غرفة عمليات موحدة لمواجهة الاحتلال الروسي والإيراني ، وتطهير سوريا من رجس المجرم بشار وأذنابه، ولن نتوقف عن المضي في طريقنا حتى نيل النصر أو الشهادة .
والله غالب على أمره

حركة تحرير حمص 

20 ذو الحجة 1436 ھ الموافق 3 تشرين الأول 2015م

 

اترك تعليقاً

scroll to top