بيان صحفي بخصوص ما تتعرض له مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم

أقدم الجيش اللبناني معززا بقوى أمنية صباح اليوم الجمعة 30-6-2017م على تطويق ومداهمة مخيمي النور والحصن للاجئين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية، مستخدما الرصاص الحي مما أدى الى وقوع قتلى وجرحى، واعتقال أكثر من /150/ لاجئا سوريا من قاطني هذه المخيمات ممن فروا من ويلات عصابات الأسد وميليشياته الطائفية بحثا عن الأمن والأمان لأطفالهم وأعراضهم، وذلك بهدف الضغط على اللاجئين السوريين ودفعهم إلى تنفيذ تسويات مذلة مع النظام الأسدي المجرم، وهو ما يسعى إليه البعض بالتعاون مع ميليشيا حزب الله.

 إننا في حركة تحرير الوطن نعتبر أن هذه الحملة هي واحدة من المحطات التي يحاول النظام من خلالها حالما القضاء على الثورة والضغط على حاضنتها الشعبية.

  وندعو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، والتدخل فورا لوقف انتهاكات السلطات اللبنانية بحق اللاجئين السوريين في عرسال التي تسيء إلى سمعة المؤسسات اللبنانية، كما ندعو دول أصدقاء الشعب السوري إلى التدخل ووضع حد لتلك الاعتداءات السافرة، وندعو الحكومة اللبنانية إلى إطلاق سراح المعتقلين.

كما نناشد شرفاء الشعب اللبناني وحكومته وقيادته الضغط على حكومتهم لوقف مثل هذه الممارسات.

وندعوا أهلنا اللاجئين السوريين في لبنان عامة وعرسال خاصة إلى الصبر والتحمل وضبط النفس إلى أن يكتب الله لنا النصر المبين.  

والله غالب على أمره

 

           حركة تحرير الوطن                                                                                

 

 الجمعة 6 شوال 1438 ﮬ الموافق 30 حزيران 2017م

اترك تعليقاً

scroll to top