بسم الله الرحمن الرحيم

مجموعة التنسيق في حمص

مجموعة التنسبق في حمص تثمن غالياً الوقفة العظيمة للمملكة العربية السعودية إلى جانب ثورتنا المباركة في شتى المجالات السياسية والإنسانية والعسكرية التي تكللت بمؤتمر الرياض ، وتهيب المجموعة بكافة ممثلي الشعب السوري التمسك بثوابت ثورتنا المباركة ووحدة أراضي وطننا السوري الغالي ، والتشبث بالموقف الثابت والصريح بأنه ليس أمام المجرم بشار إلا أحد أمرين (إما الرحيل السياسي وإما الرحيل العسكري) .

2 ربيع الأول 1437 ھ  الموافق 13 كانون الثاني 2015 م

وحدتنا سر قوتنا

اترك تعليقاً

scroll to top