بيان تهنئة

 

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص

بسم الله الرحمن الرحيم

ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

تهنئة

حركة تحرير حمص تهنئ الشعب السوري العظيم وثورته المباركة بهذه الانتصارات المجلجلة في ميادين الوطن كافة من جنوبه في السويداء التي رفرف فيها علم الثورة مروراً بدمشق وغوطتها والزبداني وحمص وحماة وصولا إلى شماله الذي توج انتصاراته بتحرير مطار أبي الضهور العسكري ، وضيق الخناق على ثكنتي الفوعة وكفريا، وتترحم على أرواح الشهداء الأبرار  وتدعوا للجرحى بعاجل الشفاء .

وما دلالة هذا إلا أن ثورتنا المجيدة كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً، وليس أصدق مثالا على ذلك من إشعال الجبهات في أنحاء الوطن كله نصرة للزبداني رغم الشح والعوز والضيق .

إن هذه الانتصارات التي من الله بها علينا ما هي إلا وفاء لأهلنا المهجرين في بلاد ومخيمات اللجوء التواقين للنصر والعودة إلى ديارهم ،وهي كذلك رسالة لكل من تآمر على ثورتنا المباركة وحشد الحشود ضدها( جيوشا ومرتزقة ومبادرات ومكائد ) ، وبشارة له بما يسوؤه .

إننا نثمن الدور والمجهود الجبار الذي تقوم به هذه التشكيلات المؤيدة بقوة الله والحق في مناطق عملياتها بتنسيق وتناغم فرضته وحدة الهدف والمصير، فنحن منكم وبكم يساورنا أمل ليس على الله بعزيز .

والله غالب على أمره

حركة تحرير حمص

28 ذو القعدة 1436هـ الموافق  12أيلول 2015 م  

 

اترك تعليقاً

scroll to top