بيان تنديد بالهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير وطن

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 لم يكف نظام الأسد المجرم عن استخدام الطيران الحربي والمروحي وصواريخ سكود، والسلاح الكيماوي نفسه لكن بمقادير محددة بعد ادعائه تسليمه بعد المجزرة التي ارتكبها باستخدامه للسلاح الكيماوي على المدنيين في الغوطة الشرقية 2013م.

جدد نظام الأسد المجر صبيحة هذا اليوم استخدامه للسلاح الكيماوي على المدنيين في مدينة خان شيخون أدى إلى استشهاد أكثر من 100 طفلا وامرأة، وإصابة أكثر من 300 مواطن من أبناء المدينة، والعدد مرشح للزيادة.

حركة تحرير الوطن تدين هذه الجريمة وكافة الجرائم التي سبقتها بحق الشعب السوري المطالب بحريته وكرامته وتدعو المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن ضرورة التحرك لوقف هذه الجرائم المرتكبة وبشكل متكرر باستخدام الأسلحة الكيماوية في سورية واتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة بشأنها لوقف استخدام هذه الأسلحة المحظورة دوليا باعتباره المنظمة المسؤولة عن السلم العالمي، كما تدعو المحكمة الجنائية الدولية لتقديم مرتكبي هذه الجرائم ( نظام الأسد وحلفائه ) إلى العدالة الجنائية الدولية، وتحمل المجتمع الدولي عامة ومجلس الأمن خاصة المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية عما يجري في سوريا.

والله غالب على أمره

حركة تحرير الوطن

الثلاثاء 7 رجب 1438 هـ الموافق 4 أبريل 2017 م

اترك تعليقاً

scroll to top