الغارات الإسرائيلية على مواقع عسكرية سورية

إعداد قسم الدراسات العسكرية والأمنية

حسب ما وردنا فان ما حصل يوم السبت بتاريخ 10\02\2018 هو:

  1. أن طائرة أباتشي إسرائيلية قد اسقطت طائرة إيرانية بدون طيار تجاوزت الحدود السورية الجنوبية ودخلت أجواء الجولان المحتل. الطائرة سقطت في مرتفعات الجولان ويحتفظ الإسرائيليون بحطامها.

  2. ردا على دخول الطائرة الإيرانية المسيرة المجال الجوي فوق الجولان شنت طائرات حربية إسرائيلية غاره على مطار ال t4القريب من تدمر حيث توجد قاعدة إطلاق الطائرات الإيرانية المسيرة ومنصات التحكم بها. إضافة الى مقر قيادة قرب سنشار جنوب حمص.

  3. تعرضت الطائرة الإسرائيلية المهاجمة الى نيران كثيفة جدا من الدفاعات الجوية السورية وقد أصيبت طائرة f16وسقطت جنوب غرب جبل الشيخ في المناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية وقد هبط قائدا الطائرة بالمظلات، ويبدو ان أحدهما مصاب بحروق متوسطة فيما الثاني اصابته طفيفة.

  4. اطلاق صفارات الإنذار في الجولان المحتل بسبب اطلاق صواريخ من الفوج 16 دفاع جوي باتجاه الطائرات الإسرائيلية فوق الجولان.

  5. الطائرات الإسرائيلية تستهدف مواقع عسكرية سورية إيرانية في ارياف حمص ودمشق والمواقع المستهدفة هي

1-مطار التيفور العسكري بريف حمص، وتم إخراجه عن الخدمة مؤقتا بعد تدمير برج المراقبة.

2-مطار المزة العسكري بدمشق.

3-جبل المانع شرقي مدينة الكسوة جنوب دمشق

4-تل ابو ثعالب جنوب السيدة زينب جنوب دمشق

5-منطقة الديماس شمال غرب دمشق

6-سهل بلدة مضايا شمال غرب دمشق

7-الفوج 16 شرقي دمشق بمنطقة القلمون الشرقي، ويعتبر أحد أهم النقاط العسكرية التي تحتوي على أنظمة دفاع جوي

8-موقع تابع لـ اللواء 104 حرس جمهوري في منطقة الدريج شمال دمشق

9-اللواء 156 على تلة الصبا شرقي بلدة عالقين بمنطقة غباغب شمال درعا والجدير بالذكر ان

مستودعات 377 جانب اللواء 156 في غباغب

10-الفوجين 79 و89 في بلدة جباب بمنطقة غباغب شمال درعا

11-الفوج 175 في محيط مدينة ازرع شمال درعا

  1. تأتي هذه التطورات بعد 3 أيام على استهداف إسرائيل وللمرة الرابعة، {7شباط فبراير الجاري} مركز البحوث العلمية في جمرايا قرب دمشق، وكذلك استهدف

القصف الجوي الإسرائيلي مواقع ومخازن أسلحه تابعة للقوات السورية في المنطقة المذكورة وتلمح إسرائيل إلى أنها تستهدف مخازن أسلحة سورية وإيرانية على السواء

  1. لا توجد أي معلومات عن سقوط صواريخ سورية في الأراضي الأردنية.

تفاعلات الحدث في المصادر الصحفية

  • الكبينيت الإسرائيلي يجتمع الان في البئر في مجمع وزارة الجيش لعقد جلسة تقدير موقف أخرى ومعنى ذلك ان إسرائيل يمكن أن تذهب في الساعات القادمة إلى حرب واسعة ومصيرية لأن جلسة البئر لا يتم إلا لهذا السبب.

  • وكالة سانا السورية الرسمية: الدفاعات الجوية تمكنت من إصابة أكثر من طائرة في العدوان الجديد.

  • الإعلام العبري: الجيش الإسرائيلي استهدف المضادات السورية التي استهدفت الطائرة الإسرائيلية فجر اليوم.

  • الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارات على اللواء 104التابع للحرس الجمهوري في منطقة الدريج بريف دمشق.

  • مسلحون في سوريا يطلقون صواريخ روسية على طائرة لسلاح الجو الإسرائيلي وفي الخلفية صواريخ أمريكية اسقطت طائرة روسية قبل أيام في ريف إدلب.

  • الكبينيت الإسرائيلي يسمح بعملية ضد سوريا.

  • ليبرمان يصل إلى مقر قيادة المنطقة الشمالية لجيش الاحتلال.

  • سلاح الجو الإسرائيلي قبل قليل أعلن أن الضربات التي تواجهها اليوم للمواقع السورية هو الأضخم منذ 1982م.

  • توقف الطيران المدني في مطار بن غوريون.

  • مقتل أربعة ضباط من قوات النظام وأكثر من عشرين جنديا في القصف الإسرائيلي لمواقع النظام فجر اليوم غرب وشمال العاصمة دمشق.

  • حزب الله يعلن درجة الاستنفار القصوى في جميع وحداته الصاروخية وسكان الجنوب لاحظوا حركة غير طبيعية منذ الصباح.

التحقيقات الإسرائيلية حول سبب سقوط الطائرة

يشير تحقيق أولي أجراه سلاح الجو الصهيوني إلى أن إصابة الطائرة الحربية F16 بصاروخ سوري مضاد للطائرات، جاءت إثر استغلال نقطة ضعف في الطريقة التي عمل من خلالها طاقم الطائرة  

وأكد المحلل العسكري في صحيفة هآرتس عاموس هازئيل , أن الطائرة القتالية إف 16 كانت واحدة من 8 طائرات شاركت في الهجوم يوم السبت على مقر قيادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في قاعدة  تي 4 العسكرية بالقرب من مدينة تدمر في العمق السوري.

وقال هارئيل أن القيادة الإيرانية استخدمت المقر لإطلاق طائرات مُسيرة باتجاه الأجواء الإسرائيلية وقال الجيش الإسرائيلي أنه تابع الطائرة على طول مسارها من منطقة تدمر حيث عبرت مناطق شمال الأردن لتتوغل إلى الأجواء الإسرائيلية واعتراضها الجيش وأسقطها بالقرب من بيسان.

واستهدفت الطائرات الإسرائيلية بحسب صحيفة هآرتس الموقع الإيراني من مسافة بعيدة وحلقت بعض الطائرات على ارتفاع كبير فيما بقيت طائرة واحدة على الأقل على ارتفاع شاهق لرغبة الطاقم من التأكد من دقة الإصابة ما عرض الطائرة للإصابة بالصواريخ المضادة للطائرات، ما أكده التحقيق الإسرائيلي الأولي وجاء في التحقيق أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت أكثر من 20 صاروخا من طراز sa-5 بعيد المدى وsa-17 قصيرة المدى باتجاه الطائرات الإسرائيلية.

وتابع التحقيق أن الطائرة التي قادت السرب نجحت في التعرف واكتشاف الصواريخ الدفاعية التي أطلقت بكثافة من الأراضي السورية، وحلقت على ارتفاع منخفض ونجحت من التملص منها، مالم يقم به طاقم الطائرة المصابة، وأثبتت التحقيق انه عندما أصبح الصاروخ قريبا بما يكفي من الطائرة قفز الطيار والملاح المرافق منها. وأضاف التحقيق أن سلاح الجو الإسرائيلي يعتقد أن الإنذار التحذيري عن إطلاق صواريخ مضادة وصل إلى الطائرة التي تم إسقاطها غير أن الطاقم لم ينجح بتنفيذ مناورة هروب.

من المتوقع أن يتناول التحقيق الموسع عددا من الجوانب المتعلقة بالهجوم الإسرائيلي بما في ذلك تشغيل “مغلف” القتال الالكتروني حول الطائرات بهدف تعطيل تحديد موقعها والإطاحة بها والقيام بالتدريبات الضرورية اللازمة، وسيبحث التحقيق كذلك في مسالة ما إذا كانت طواقم أسراب الطائرات العملياتية القتالية التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي لديها شعور مبالغ فيه بالثقة إلى حد ما قد يؤدي إلى إصابات مماثلة [1]

الصواريخ السورية التي استخدمت في اسقاط الطائرة

1-صواريخ s-200 وهو صاروخ أرض – جو بمدى بعيد جدا يُستخدم للتعامل مع الطائرات على ارتفاعات متوسطة إلى عالية صُممت منظومة صواريخ s-200 في زمن الاتحاد السوفيتي السابق في الستينات من القرن الماضي للدفاع عن مناطق واسعة من الأجواء ضد هجوم الطائرات القاذفة، أو ضد أنواع أخرى من الطائرات الاستراتيجية. التسمية الشائعة لهذا الصاروخ في الدول الغربية هي sa-5 تعمل هذه الصواريخ بنظام توجيه راداري نصف فعال [2]

2-صواريخ muk-m2[تسمية الناتو sa-17 Grizzlyالتسمية الروسية k3179] هو نظام متنقل روسي متوسط المدى أرض – جو [sam]مصمم للدفاع عن القوات الميدانية والمنشأة اللوجستية ضد التهديدات الجوية sa-17 Grizzlyهو نسخة مطورة عن m1 نظام الدفاع الجوي المحمول المحسن Buk-M1ويحتفظ بنفس ميزاته الرئيسية، يستخدم هذا النوع من الصواريخ ضد:

  • الطائرات الاستراتيجية والتكتيكية.

  • الصواريخ الباليستية التكتيكية.

  • صواريخ الكروز.

  • الصواريخ التي تطلق من الجو.

  • القنابل الجوية الموجهة.

  • وطائرات الهليكوبتر.

يُستخدم هذا النوع من الصواريخ في ظروف التشويش الالكتروني العالي وتحت تأثير ناري معادي كثيف يمكن استخدام هذه الصواريخ أيضا كصواريخ أرض- أرض.

تتعامل صواريخ Buk-M2مع أنواع مختلفة من الأهداف مثل الطائرات وصواريخ التي تحلق على ارتفاع ما بين 10 …24000متر وبمدى اقصى يمكن أن يصل إلى 50 كم في ظروف معينة. منظومة Buk-M2قادرة عل التعامل مع 24 هدف في نفس الوقت مهما كانت اتجاهات طيران الأهداف [3]

 

صواريخ SA-17

صاروخ SA-5

اترك تعليقاً

scroll to top