التدخل الروسي في سوريا

الجمهورية العربية السورية

الجيش السوري الحر

حركة تحرير حمص

بسم الله الرحمن الرحيم

التدخل الروسي في سوريا  

ساندت روسيا نظام الأسد – منذ بداية الثورة السورية المباركة – مستهترةً بأرواح السوريين ودمائهم, ومؤخراً تؤكد الوقائع تدخل روسيا المباشر على الأراضي السورية بإرسالها جنوداً للقتال في صف الأسد, مما يجعلهم هدفاً مشروعاً لبنادق الثوار الذين يدافعون عن أرضهم وعرضهم, في مواجهة نظامٍ قاتلٍ للأطفال, لا يعرف غير لغة الدمار والدماء.

إن الاتحاد الروسي بهذه الخطوة يتخلى عن صوت العقل والحكمة, وينتقل إلى ضجيج العنف والتصعيد الذي سيعقد المسألة ويعطيها بعداً جديداً, ليضع نفسه بذلك في مواجهة الشعب السوري الثائر.

وإن خطوة كهذه وإن كانت لن تفيد في تأهيل بشار الأسد ونظامه واستعادة الشرعية, بل ستنعكس على كامل سورية والمنطقة وبالاً وناراً بمن فيهم نظام الأسد ومؤيدوه, بالإضافة إلى أنها ستعمق لغة الظلم والقتل, فإن ثوار سورية يؤكدون بقاءهم مدافعين عن أرضهم في مواجهة أي عدو حتى تحقيق مطالبهم في إسقاط النظام بكامل رموزه, ونيل حريتهم, وضمان وحدة واستقرار وسيادة بلدهم .

والله غالب على أمره 

حركة تحرير حمص

3 ذو الحجة 1436ھ الموافق 17 أيلول 2015م

اترك تعليقاً

scroll to top