تصريحات القائد العام لموقع “إيلاف” حول الهدنة في إدلب

حركة تحرير الوطن

قال القائد العام لحركة تحرير الوطن العميد ركن “فاتح حسون” في حديثه مع موقع “إيلاف” حول الهدنة في إدلب:

•{مع ملاحظة أن روسيا المجرمة لم تلتزم يوما باتفاقياتها ولا معاهداتها في الملف السوري، فوفق ما رشح لنا فقد تم الاتفاق على تهدئة وفق اتفاقية قمة سوتشي حول إدلب بمساعي تركية حثيثة، وهذه الهدنة ستحددها اتفاقية خفض التصعيد المنبثقة عن مباحثات أستانة، واتفاقية قمة سوتشي حول إدلب، والمباحثات المتعلقة بها ما بين اللجان الفنية المختصة التركية والروسية.

هذه الهدنة ليست كرم أخلاق من روسيا أو التزاما بتعهداتها بل بضغط تركي واضح، وتخوفًا من الموقف الأمريكي وردود الفعل بعد طلب انسحاب قواتها من العراق، حيث من المتوقع أن تعمل واشنطن بشكل جدي على إخراج القوات الإيرانية المحتلة وميليشياتها من سورية، وقد يزداد لتحقيق ذلك النفوذ الأمريكي في سورية. وبالتالي مشاركة الميليشيات الإيرانية في التصعيد في منطقة إدلب قد يجعل قوات التحالف التي تقودها واشنطن تقوم بتوجيه ضربات لهذه الميليشيات، ومعلوم أن من يشارك قوات النظام المجرم بريًا هي الميليشيات الإيرانية، وبالتالي قد يؤثر ذلك الاستهداف على المعتدين ويجعلهم يخسرون مناطق.

من مكر روسيا أن تلتزم بالهدنة لحين تتبيّن الموقف الأمريكي بشكل أوضح، ومحاباة لتركيا التي باتت موسكو بحاجة لها في ملف ليبيا، حيث أتى الدعم التركي للشرعية في ليبيا بتوازن جديد لن يكون لصالح روسيا في حال كانت مع الجهة الأخرى، وهذا يعتبر ضربة موفقة من قبل تركيا ستجعلها أكثر قوة في الملف السوري، كونها ستكون أكثر تأثيرًا في المنطقة}.

scroll to top